حكم الصعود على سطح الكعبة

سُئل فبراير 13 في تصنيف معلومة عامة بواسطة line2020

ما هو حكم الصعود على سطح الكعبة ، حيث وجدنا امس ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان وبعض الاشخاص صعدوا فوق سطح الكعبة، فهل هذا الامر يجوز ام لا، من الاسئلة التي يبحث عنها الكثير من الاشخاص في الاونة الاخيرة لكي يتعرفوا على التفاصيل الكاملة الخاصة بهذا الموضوع وما هو حكم الصعود على سطح الكعبة، وقد بحثنا في العديد من المواقع الالكترونية الخاصة بالفتاوي من اجل التعرف على هذا الحكم، ويتسنى لنا التعرف على حكم الصعود على سطح الكعبة ، لهذا سوف نقدم لكم الان تفاصيل اكثر حول حكم الصعود على سطح الكعبة وهو ما سوف نقدمه لكم الان عبر مقالنا هذا للحصول على المعلومات الكاملة لسؤالكم حكم الصعود على سطح الكعبة .

حكم الصعود على سطح الكعبة 

الصلاة في الكعبة جائزة، بل مشروعة، فالنبي ﷺ صلى في الكعبة لما فتح مكة، دخلها وصلى فيها ركعتين، وكبر ودعا في نواحيها عليه الصلاة والسلام، وجعل بينه وبين الجدار الغربي منها حين صلى ثلاثة أذرع عليه الصلاة والسلام، وقال لعائشة في حجة الوداع لما أرادت الصلاة في الكعبة: صلي في الحجر فإنه من البيت.
لكن ذهب بعض أهل العلم إلى أنه لا يصلي فيها الفريضة، بل تصلَّى في خارجها؛ لأنها هي القبلة فتصلى الفريضة في خارجها، وأما النافلة فلا بأس؛ لأن الرسول ﷺ صلى فيها النافلة ولم يصل فيها الفريضة.
والصواب: أنه لو صلى فيها الفريضة أجزأه وصحت، لكن الأفضل والأولى: أن تكون الفريضة خارج الكعبة خروجا من الخلاف، وتأسيًا بالنبي ﷺ فإنه صلى بالناس الفريضة خارج الكعبة، وتكون الكعبة أمام المصلي في جميع الجهات الأربع في النافلة والفريضة، وعليه أن يصلي مع الناس الفريضة، ولا يصلي وحده.
مرحبًا بك إلى موقع لاين للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 إجابة
0 إجابة
0 إجابة
0 إجابة
سُئل يونيو 13، 2018 في تصنيف معلومة عامة بواسطة Khaled AlOstaz
...