حكم التهنئة بالعشر من ذي الحجة

سُئل أغسطس 12 بواسطة mahmoudhatab
حكم التهنئة بالعشر من ذي الحجة، لم يأتي في السنة النبوية ولا في روايات التابعين انه كان أحداً من المسلمين الأوائل يقوم بالتهنئة بالعشر من ذي الحجة، وإن كان قدوم هذه الأيام هو فرصة لنا جميعاً في حال إستغلالها بنيل أجرها وفضلها الكبير ولكنه لم يرد عن النبي عليه الصلاة والسلام ولا صحابته أن كانوا يهنئون احداً بقدوم العشر من ذي الحجة، فالأولى ان نتمنى لأهلنا وذوينا ومن تربطنا به صلة أو علاقة أن يكون ممن يحسن إستغلال هذه الأيام ونذكره بفضلها، فالأعياد في الدين الإسلامي هما عيدان عيد الفطر وعيد الأضحى ولهذا فإن التهنئة تكون مقتصرة على هذين العيدين، وهو ما يجعل حكم التهنئة بالعشر من ذي الحجة انها غير واردة وفيها شيء من البدعة.

الأصل في التهنئة بالعشر من ذي الحجة وغيرها من المناسبات التي قد نمر بها هو ما ورد في كتاب الله وسنة نبيه وما أحياه صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولهذا فإن التهنئة بالعشر من ذي الحجة غير واردة والأصل أن نبتعد عنها وأن تقتصر بالدعوة لإستغلال هذه الايام في الطاعات والعبادات والتذكير في فضلها وأجرها وكيفية استغلالها على أكمل وجه.
مرحبًا بك إلى موقع لاين للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 إجابة
سُئل يونيو 5 في تصنيف إسلامية بواسطة Khaled AlOstaz
0 إجابة
سُئل أغسطس 12 بواسطة r.a.m
0 إجابة
0 إجابة
0 إجابة
سُئل أغسطس 15 بواسطة r.a.m
0 إجابة
سُئل أغسطس 15 بواسطة r.a.m
0 إجابة
سُئل أغسطس 15 بواسطة r.a.m
0 إجابة
سُئل أغسطس 15 بواسطة r.a.m
0 إجابة
سُئل أغسطس 15 بواسطة r.a.m
0 إجابة
سُئل أغسطس 13 بواسطة r.a.m
...