قارن بين حال الغريب في الدين والغريب عن الاوطان

سُئل سبتمبر 12 في تصنيف معلومة عامة بواسطة سلمى خليل

قارن بين حال الغريب في الدين والغريب عن الاوطان، الكثير لايعرف الفرق الصحيح بين غريب الأوطان وغريب الدين ويجهل معناهما الحقيقي، حيث أنه هناك فروق عامة وواضحة متداولة بين الناس فغريب الأوطان بإمكانه أن يتعود على الوطن الذي يعيش فيه عند تعرفه على بعضا لأشخاص، وعند تحقيق إنجازاته وإن لم يتعود فإن ذلك يعود له بأن يعود لوطنه ويبتعد عن نار الغربة، أما غريب الدين فمهما جد واجتهد لن يستطيع تحقيق مناله ويبقى هنالك شيء ينقصه.

قارن بين حال الغريب في الدين والغريب عن الاوطان

الاختلاف والتشابه المتواجد بين غريب الأوطان وغريب الدين

أوجه الشبه: أن الطرفين يعيش في حالة من الغربة والإنعزال عن الأخرين من أجل الوصول إلي الأهداف التي يرغب في الوصول إليها.

أوجه الاختلاف: هنالك اختلاف كبير بين الطرفي المعني، فالمقصود بغريب بالدين هو الإنسان الذي يتزود في الدنيا من أجل الاستعداد للرحيل، أما بالنسبة للغريب في الأوطان هو التزود بكل ما يلزم الفرد من أجل الرجوع إلي المكان الذي أتى منه.

مرحبًا بك إلى موقع لاين للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

عالمنا نت

اسئلة متعلقة

1 إجابة
1 إجابة
سُئل نوفمبر 22، 2017 بواسطة hloly
1 إجابة
0 إجابة
سُئل يونيو 13، 2018 بواسطة mohammad91
0 إجابة
...